social-connect-twitter.png social-connect-facebook.png social-connect-rss.png youtube.png

 

بنية الدولة ومجالها في الاجتماع السياسي الإسلامي الأمة الواحدة والدولة الجامعة: نحو مقاربة تأصيلية

د. محمد أمزيان. أستاذ الفكر الإسلامي بكلية الآداب والعلوم الإسلامية-جامعة محمد الأول بوجدة – المغرب.

 

 15

يهدف هذا البحث إلى إثراء النقاشات الجارية حول نمط الدولة التي يجب أن تحكم المجتمعات العربية، ويعتمد رؤية معرفية لمفهوم الدولة تأخذ بعين الاعتبار البيئة المجتمعية التي تحكمها، ومعتقداتها الدينية وقيمها المرجعية. والفرضية الأساسية التي تنطلق منها هذه الورقة تتمحور حول اعتبار "الأمة" بمفهومها الإسلامي، من حيث هي كيان اجتماعي وسياسي من جهة، ومنظومة قيم من جهة ثانية، هي الإطار المرجعي للدولة والأمة معًا. ومن هذا المنظور، فإن ماهية الدولة يجب أن تكون بالضرورة منبثقة من ماهية الأمة، ومعبرة عن رؤيتها الحضارية. وهذه الفكرة المركزية تم معالجتها عبر محاور ثلاثة متكاملة. يعالج الأول مفهوم الأمة الجامعة باعتبارها مجالًا لتشكل الدولة وحاضنتها الاجتماعية، وفيه شرح لمقومات بناء الأمة في منظورها القرآني بشقيها العقدي والسياسي. والمحور الثاني مخصص للدولة باعتبارها مجالًا لتجسيد وحدة الأمة. ويعرض للحيثيات التاريخية التي تشكلت فيها أول نواة للدولة في تاريخ الجماعة الإسلامية الناشئة بدء من إعلان وثيقة المدينة التي وفرت الإطار القانوني لظهور الدولة الوليدة إلى حيز الوجود. أما المحور الثالث، فيعرض لتحليل وحدة الدولة من المنظورين الفقهي والتاريخ، ويتناول بإيجاز طبيعة الدولة وتشكلها التاريخي كبنية سياسية تنتمي إلى نمط الحكم المركزي الجامع الذي ضمن للأمة وحدتها السياسية. كما يتناول الدولة كموضوع للدراسات الفقهية التي حددت أطرها النظرية والقانونية، ومجالها الجغرافي، ونظامها السياسي، والقواعد المحددة لشرعيتها، والقواعد الناظمة لعلاقاتها الخارجية.

 

لقراءة المزيد، حمل الموضوع كاملا

النشرة البريدية

تواصل معنا

دورية نماء لعلوم الوحي والدراسات الإنسانية

مركز نماء للبحوث والدراسات

شارع كورنيش المزرعة - بيروت

الجمهورية اللبنانية

البريد الإلكتروني: nama-journal@nama-center.com

 

إنضمو إلى مجموعتنا على الفايسبوك