social-connect-twitter.png social-connect-facebook.png social-connect-rss.png youtube.png

 

نقْدُ سبينوزا للاهوت الفلسفي أو فصْلُ المقال فيما بين اللاهوت والفلسفة من الاتصال

كتبه:عبد الصمد السباعي

يحاول هذا المقال أن يُسَلِّطَ الضوء على واحدٍ من المفاهيم الأساسية في الفكر الفوكوي، ونقصد بالتحديد مفهومتروم هذه الورقات بيان السُّبل التي سلكها سبينوزا في سعيه لتحرير الإيمان من العقل وبيان تهافت التفسير اللاهوتي، وهو بذلك لا يسعى إلى العودة إلى رُشْدِيّة جديدة، تفْصِل المجالين عن بعضهما وتقول بحقيقة مزدوجة، وإنما يسعى إلى بيان أن الإيمان لا دخل له بتلك الحقيقة، بل إن الإيمان لا يعدو أن يكون الطاعة والخضوع للكتاب المقدس، ويدْحض في ذلك كل إيمان مؤسَّس على عقلانية مزعومة لا تعدو أن تكون مجرد تأملات للفلاسفة السابقين، فهل استطاع سبينوزا تخليص الإيمان من العقل الفلسفي؟ أم أنّ ما فَعله ليس إلا إطلاقُ العنان للعقل؛ مع فرض قيودٍ على الإيمان؟

 

لقراءة المزيد، حمل الموضوع كاملا

النشرة البريدية

تواصل معنا

دورية نماء لعلوم الوحي والدراسات الإنسانية

مركز نماء للبحوث والدراسات

الهاتف:: 0688953384(±212)

البريد الإلكتروني: nama-journal@nama-center.com

 

إنضمو إلى مجموعتنا على الفايسبوك